~*¤ô§ô¤*~(( منتدى ثانوية عكاشات )) ~*¤ô§ô¤*~
عزيزي الزائر/ة :. يسعدنا تسجيلك في منتدى ثانوية عكاشات كي تجعل بصمتك فيا مرحبا بك وسهلا
إدارة المنتدى

~*¤ô§ô¤*~(( منتدى ثانوية عكاشات )) ~*¤ô§ô¤*~

اهْلِا وَسَهْلَا بِكُمْ احبتنا الْاعِزَّاءَ فِيْ مُنْتَدَىّ ثانوية عُكَاشَاتِ فَيَا مَرْحَبَا بِكُمْ
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
منتديات ثانوية عُكَاشَاتِ تُرَحِّبُ بِزُوَارِهَا الْكِرَامِ """"""""" لِلِتَّوَاصُلِ عَلَىَ الامِيلَ الْخَاصِّ بالْمُنْتَدَىّ akashat_ck@yahoo.com إِدَارَةِ الْمُنْتَدَىّ

شاطر | 
 

 الرقية الشرعية الصوتية من القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصعب الانباري
قلب المنتدى
قلب المنتدى
avatar


ذكر
عدد المساهمات : 71
نقاط : 129
تاريخ التسجيل : 30/08/2011

مُساهمةموضوع: الرقية الشرعية الصوتية من القرآن الكريم   9th سبتمبر 2011, 7:48 pm

نرجو الإجابة على هذه الأسئلة … أثابكم الله:

السؤال الأول: وضع مكان خاص معد للرقية الشرعية لارتياد الناس إليه ما الحكم في ذلك؟

السؤال الثاني: رقية المريض وتكرار الكلمات كقول الله في السحر: وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ يكرر قوله: بطل . بطل. بطل يكررها مرات عدة أو يكرر وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ يكرر حسد . حسد . حسد أو يكرر عين . عين … وهكذا ؟

االسؤال الثالث: الرقية في أذن المريض هل هذا وارد وهل تنصحون به؟

السؤال الرابع: رقيت مريضا فأمسكت بأذنه ثم قرأت في أذنه قوله تعالى وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ أخذت أكرر عقد.عقد.عقد. وهكذا حتى تبين أن المريض مسحور ما الحكم؟

الاجابـــة: متى كان الراقي من أهل العلم بالشرع وبالكتاب والسنة ومن أهل الصلاح والاستقامة في دينه ومن أهل المعرفة بالأدعية والأوراد والآيات والأحاديث التي تستعمل في الرقية ومن أهل الخبرة والتجربة فلا مانع من أن يتصدى للرقية الشرعية ويحدد موضعا يجلس فيه ليرتاده المرضى لعلاجهم وعليه أن يكون عمله احتسابا وطلبا للأجر من الله تعالى حتى ينفع الله به، ولا بأس أن يأخذ ما بذل له من غير طلب أو يطلب منهم شيئا لا يكلفهم لحديث أبى سعيد في رقيتهم لرئيس ذلك الحي الذي لدغ وأخذهم على ذلك قطيعا من الغنم وقول الرسول صلى الله عليه وسلم لهم: إن أحق ما أخذتم عليه أجرا كتاب الله ومع ذلك يكره الاشتراط إذا لم يكن هناك سبب وكان المريض مسلما متضررا بذلك المرض ولا بد مع الرقية من نصيحة وتوجيه للمريض وأمره بالخير والمعروف وتحذيره من المعاصى والمحرمات حتى يكون ذلك سببا في شفائه وتأثره بالرقية. والله أعلم.

ج: الرقية تكون بقراءة الآيات التي فيها أسماء الله وصفاته كآية الكرسي وسورة الإخلاص أو فيها الاستعاذة من الأشرار وأضرارهم كالمعوذتين وآيات السحر في سورة الأعراف قول الله تعالى: وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ الآيات وفي سورة يونس فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى الآيات ، وفي سورة طه قوله تعالى: قُلْنَا لَا تَخَفْ الآيات ، أما تكرار الكلمات فلا أصل له وإنما الذي يشرع تكرار الآيات أو السور فله أن يكرر قوله تعالى: وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ دون الكلمة الأولى، وكذلك يكرر: وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ دون تكرار الكلمة الأخيرة فإن تكرار كلمة واحدة لا معنى له بخلاف تكرار الجملة المفيدة فإن له معنى صحيحا فيقع موقعا له أثره في شفاء المريض. والله أعلم.

ج: الرقية تكون على المريض وتفيد على جزء من بدنه كرأسه وصدره وبطنه وظهره ولا بأس أن تكون الرقية في أحد جانبي رأسه مقابل الأذان أو يكون النفخ في الأذن حتى يتأثر بما يسمعه من الآيات القرآنية مما يكون سببا في زوال الألم وتمام الشفاء بإذن الله.

ج: أرى أنه لا يشرع تكرار الكلمة الأخيرة بينما يجوز تكراره الآية وهي قوله: وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ إذا خيف أن المريض مصاب بسحر، وكذلك تكرار آيات السحر كقوله تعالى: فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ وقوله تعالى: مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ الآية، وقوله تعالى: إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ الآية ولعله بتكرار هذه الآيات يحصل الشفاء بإذن الله. والله أعلم.

المصدر/موقع سماحة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن بن جبرين رحمه الله
فتوى صوتية: كيفية العلاج من السحر مع الجهل بمكان وجوده

السؤال :هناك عائلة تشكو من كثرة المشاكل بشكل ملحوظ جدا ، وهناك خلافات بين هذه العائلة ، وقد كان لهم احتكاك ببعض الجنسيات التي يسهل عندهم عمل السحر وسبب شكهم في ذلك هو أنهم وجدوا في أحد حقائب الخادمات بعضا من الأظافر والشعر ، وسؤالهم : كيف العلاج وهم لا يدرون مكان السحر ، وكيف يعالجون هذا ؟

المصدر/ موقع الشيخ صالح بن فوزان الفوزان
مخالفات الرقية

السؤال: اطَّلَعْتُ على مطوية بعنوان:”عشرة مخالفات في الرقية”. ومن ضمن هذه المخالفات: التَّخَيُّل.

وكان هناك سؤال مُوَجَّهٌ للجنة الإفتاء عن مدى صحة تخيل المريض للعائن من جراء القراءة، أو طلب الراقي من القرين أن يُخَيِّلَ للمريض مَنْ أصابه بالعين؟

فأجابت اللجنة بأن تخيل المريض للعائن أثناء القراءة عليه، وأَمْر القارئ له بذلك هو عمل شيطاني لا يجوز، لأنه استعانة بالشياطين؛ فهي التي تُخَيِّلُ له صورة الإنسي الذي أصابه. وهذا عمل محرم؛ لأنه استعانة بالشياطين؛ ولأنه يسبب العداوة بين الناس، فيدخل في قوله تعالى: وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا .

إذا تكلم القرين من غير أن يطلب الراقي منه ذلك، هل على الراقي شيء؟

هل الذي تكلم على لسان القرين هو بالتأكيد الشخص العائن إذا كان الصوت هو صوت الشخص الذي ذكره القرين؟

هل توجد طريقة يمنع بها الراقي القرين ألا يُخَيِّلَ العائن، أو الذي قام بالعمل؟

إن هذا الأمر في السودان عمل لنا فتنة ومشاكل، فأرجو الإجابة حتى أرسله للشخص الذي يقوم بالرقية. علمًا بأن هذا الرجل ملتزم، ويحفظ القرآن، وليس من المشعوذين أو أصحاب الطرق الصوفية، فهو يريد أن يعين إخوانه المسلمين، ولكن الذي يحصل عندما يرقي الشخص يتكلم القرين على لسان الشخص بصوت العائن، ويحضره عدد من الناس، وبالتالي يكون هذا الشخص منبوذًا من المجتمع، على الرغم من أن الشخص الذي ذكره القرين على لسان المريض ينفي بشدة، ويحلف بالله، ويقول: إنه لم يَقُمْ بهذا العمل، سواء بِالْعَيْنِ أو العمل كأن يدفنه في مكان.



الاجابـــة : لا شك أن شياطين الجن يلابسون الإنسان، فالذكر منهم يلابس المرأة، ويتغلب على روحها، والأنثى تلابس الرجل وتتغلب عليه، وقد يكون هذا عشقًا ومحبة من الجن للإنس، حتى يحصل أن الجني يُجَامِعُهَا كالإنسي، وقد يكون ذلك بعمل من السحرة الذين يُسَلِّطُون بعض مَنْ تحت أيديهم على من يريدون من الإنس.

وعلاج ذلك بالرُّقْيَةِ الشرعية، ويكون القارئ من أهل الصلاح والإخلاص، ويجوز أن يُضَيَّقَ على ذلك الجانِّ إذا أَضَرَّ بالإنسان، فتعقد أصابع يديه ورجليه حتى لا يخرج ثم يعود، ويستعمل معه التدخين بالنار، أو بالكبريت الأبيض عند أنف المصاب، فإنه مما يتضرر به الجان. ويجوز مع ذلك ضربه؛ حيث إن الضرب إنما يقع على الجان إذا تحقق بأنه قد لابس الإنس.

وإذا تكلم ذلك الجني على لسان المصروع، فليس على الراقي إثم في ذلك، ويتأكد الراقي ومن حوله أن الجان هو الذي يتكلم على لسان المصروع.

وإذا قال: إن العائن هو فلان، أو إن الساحر هو فلان، فلا يجزم بصدقه، ولا يؤاخذ ذلك المتهم.

ولا توجد في الظاهر طريقة يَمْنَعُ الراقي بها ذلك القرين حتى لا يَتَخَيَّلَ العائن أو الذي قام بذلك العمل الشيطاني.

وإذا كان الراقي من أهل الصلاح والالتزام، حافظًا للقرآن، بعيدًا عن أصحاب الشعوذة والطرق الصوفية، يقصد إعانة إخوانه المسلمين وعلاجهم من هذه الأمراض المستعصية، فلا يُلَامُ إذا نصح في الرقية، وعَذَّبَ ذلك القرين.

ولو تكلم ذلك القرين على لسان شخص معين، وادعى أنه الذي عمل هذا العمل فلا يُصَدَّق ذلك الشيطان، ولا يُسَاء الظن بذلك الذي يتهمه ذلك القرين، وعلى الجميع أن يحرصوا على التحقق والتحَصُّن بذكر الله تعالى، وبالأوراد والقراءة، والأعمال الصالحة، حتى يحفظهم الله تعالى، ويحفظ بهم مَنْ أراد الله به خيرًا. والله أعلم.

المصدر : موقع سماحة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن بن جبرين رحمه الله
مختصر تفسير المعوذتين لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب -رحمه الله-

{ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ}
معنى أعوذ: ألتجئ، وأعتصم، وأتحرز.
والفلق: هو نور الفجر الذي يطرد الظلام.
وتضمنت هذه السورة: المستعاذ به، المستعاذ منه، المستعيذ.
المستعاذ به:هو الله رب الفلق ورب الناس الذي لا ينبغي الاستعاذة إلا به ولا يستعاذ بأحد من خلقه، وقد قال الله في كتابه عمن استعاذ بخلقه: استعاذته زادته رهقاً: وهو الطغيان، واحتج أهل السنّة على المعتزلة في أن كلمات الله مخلوقة: بأن النبي صلى الله عليه وسلم استعاذ بقوله: قل أعوذ برب الفلق، وأعوذ بكلمات الله التامات، وهو لا يستعيذ بمخلوق أبداً.

أكمل قراءة التدوينة ←
بعض أحكام الرقية الشرعية من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين… وبعد:
فهذه بعض الأحكام الشرعية للرقية من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله.
قال رحمه الله تعالى عن مشروعية الرقية وفضلها وأخذ الجعل عليها : (فهـذا مـن أفضل الأعمال، وهو من أعمال الأنبياء والصالحين؛ فإنه ما زال الأنبياء والصالحون يدفعون الشياطين عن بني آدم بما أمر اللّه به ورسـوله، كما كان المسـيح يفعل ذلك، وكما كـان نبينا يفعل ذلك، فقد روى أحمـد في مسنده، وأبو داود في سننه من حديث مطر بن عبد الرحمن الأعنق قال‏:‏ حـدثتني أم أَبَان بنت الوازع بن زارع بن عامـر العبدي، عن أبيها؛ أن جدها الزارع انطلق إلى رسـول اللّه ، فانطلق معه بابن له مجنون ـ أو ابن أخت له ـ قال جدي‏:‏ فلما قـدمنا على رسول اللّه قلت‏:‏ إن معي ابنًا لي ـ أو ابن أخت لي ـ مجنون، أتيتك به تدعو اللّه له‏.‏ قال‏:‏ ‏(‏ائتني به‏)‏ قال‏:‏ فانطلقت به إليه وهو في الركاب، فأطلقت عنه وألقيت عنه ثياب السفر وألبسته ثوبين حسنين، وأخذت بيده حتى انتهيت به إلى رسول اللّه ، فقال‏:‏ ‏(‏ادْنُهُ مني، اجعل ظهره مما يليني‏)‏ قال‏:‏ بمجامع ثوبه من أعلاه وأسفله، فجعل يضرب ظهره حتى رأيت بياض إبطيه، ويقول‏:‏ ‏(‏اخرج عدو اللّه‏!‏ اخرج عدو اللّه ‏!‏‏)‏ فأقبل ينظر نظر الصحيح ليس بنظره الأول، ثم أقعده رسول اللّه بين يديه، فدعا له بماء فمسح وجهه ودعا له، فلم يكن في الوفد أحد بعد دعوة رسول اللّه يفضل عليه‏.‏

أكمل قراءة التدوينة ←
فتوى صوتية : استخدام الذئب في علاج المس

سائل يقول : هل يجوز استخدام الذئب في علاج المس من الجن علما بأنه جرب ذلك وكان له تأثير قوي في خروج الجني ؟

المصدر : موقع الشيخ صالح بن فوزان الفوزان
هل السحر له حالات لا تعالج ؟

السؤال : لدينا ابنة أُصيبت منذ 17 عامًا بمرض عانت منه الكثير حيث تعاني من خفقان شديد في القلب، ولا تستطيع المشي سوى مسافات بسيطة، ولا تستطيع العمل في المنزل إلا قليل جدا، كما تُعاني من ألم في الظهر واليدين لا تستطيع حمل شيء ولو كان خفيفًا، كما تُعاني من ألم في الرحم مع ماء مستمر ينزل من تلك المنطقة، كما تشعر بشيء يتحرك في منطقة القُبل، ولا تستطيع حضور المناسبات حيث تزداد تلك الأعراض عند الاجتماع، وقد عرضناها على عدة أطباء وكذلك كثير من القُراء الذين أكدوا أنها حالة سحر ولكن دون جدوى، فما هو توجيه فضيلتكم ؟

الاجابـــة : أرى أن العلاج الشرعي هو القرآن الكريم والسنة النبوية والأدعية المأثورة؛ فإنها هي التي تُبطل هذا السحر، ولكن تحتاج

== أولا: إلى صفات تتوفر في الراقي:

أولا: أن يكون ناصحًا ومُخلصًا في قراءته.

وثانيا: أن يكون قصده نفع المسلمين وإزالة الأضرار والأمراض المُستعصية.

وثالثا: ألا يكون نفعيا قصده كسب المال وأخذ المصالح الدنيوية.

ورابعا: أن يكون من أهل الاستقامة والتمسك بالدين وأداء الواجبات والأركان والبُعد عن المُحرمات كسماع الأغاني وإضاعة الأوقات في النظر إلى الصور الفاتنة والملاهي والأفلام الخليعة.

وخامسا: أن يكون عالمًا بكتاب الله تعالى وسُنة نبيه صلى الله عليه وسلم وحافظًا للأدعية والأوراد والآيات التي ورد في فضلها ما يدل على أنها تحفظ المسلم وتُزيل عنه الآفات والشرور.

== وثانيا: بالنسبة إلى المريض وأهل المريض لا بد فيهم من صفات:

فأولا: صحة العقيدة وتحقيق أركان الإيمان في المريض وفي أهله الذين يقومون بعلاجه.

وثانيا: صحة الأعمال وصلاحها بأن يكونوا محافظين على الصلوات ومجتهدين في أداء نوافل العبادات ومُكثرين من التطوعات كالتهجد بالليل وصوم الهواجر ـ أي الأيام الطويلة ـ وكثرة الصدقات وصلة الأرحام وما أشبه ذلك.

وثالثا: تطهير منازلهم من آلات الأغاني وأجهزة استقبال القنوات الفضائية ومن الأفلام الخليعة والمجلات الهابطة التي تُعين الشياطين والجن على التمكن في تلك الأماكن، فإن عمل السحر إنما هو من الشيطان حيث يتمكن من مخالطة ذلك المريض ويُعينه على ذلك وجود الشياطين الآخرين وبُعد الملائكة الذين لا يدخلون بيتًا فيه صورة.

ورابعا:عليهم أن يجزموا بأن الرقية الشرعية هي الدواء النافع والعلاج الناجع؛ فإن كتاب الله هو الشفاء كما قال الله تعالى: وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا وكما قال تعالى: قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى فالذين يُعالجون بالرقية ويقولون إنها تجربة ننظر هل تنفع أم لا تنفع، هؤلاء لا تُفيدهم حيث إنهم لم يجزموا بما أخبر الله به من أنها شفاء للمؤمنين، بل تعاطوا الرقية وهم مترددون في تأثيرها، وهذا التردد شك في القرآن وفي دلالته، ومتى حصل هذا الشك ارتفع اليقين، وعليهم أن يُراجعوا ما ذكره العلماء من علاج هذه الأمراض الشيطانية، فقد تعرض لها ابن القيم في (الطب النبوي) عندما تكلم على الأرواح الشيطانية، وتكلم عليها شيخ الإسلام ابن تيمية كما في رسالة (إيضاح الدلالة) وتوجد في المجلد التاسع عشر من مجموع الفتاوى، وقد كتب أيضًا كثيرون في هذا الزمان مؤلفات في السحر والعين والصرع ومس الجن، وذكروا أنواعًا من العلاجات لعل من اتبعها يجد فيها تأثيرًا نافعًا يُغنيه عن الذهاب إلى السحرة الذي ورد النهي عنه.

وورد الأمر بقتل السحرة لكفرهم ولأنهم يدعون الشياطين ومردة الجن ويذبحون لهم ويعظِّمونهم، فتُساعدهم تلك الأرواح الشيطانية، وقد ذكر ابن القيم أن النشرة هي حل السحر عن المسحور وذكرها أنها قسمان حل بسحر مثله وهو الذي من عمل الشيطان كما روى جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم سُئل عن النُشرة فقال: هي من عمل الشيطان ونُقل عن الحسن ـ رحمه الله ـ قال: لا يحل السحر إلا ساحر ـ أي لا يحله بالعمل الشيطاني ـ وصفته أن الناشر الذي هو الساحر والمنتشر الذي هو المريض يخضع كل منهما للشيطان وذلك تعظيم له وعبادة له ويتقرب إلى الشيطان بما يُحب حتى يبطل عمله عن المسحور، أما النوع الثاني فإنه الحل بالرقية الشرعية والأدعية النبوية والآيات القرآنية والأدوية المُباحة فهذا جائز وهو الذي يؤثر بإذن الله إذا تمت الشروط وانتفت الموانع. والله أعلم.

المصدر : موقع سماحة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن بن جبرين رحمه الله
الغبطة هل تدخل في الحسد

السؤال : الغبطة هل تدخل في الحسد؟

الجواب : الغبطة لا تدخل في الحسد لأن الحاسد يتمنى زوال نعمة الله على غيره والغابط يغبط هذا الرجل بنعمة الله عليه ولكنه لا يتمنى زوالها.

المصدر/موقع سماحة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين رحمه الله
بناء المساجد على القبور

السؤال : يقول رفعت على محمد السيد عندنا في مصر المساجد التي توجد عليها وفيها الأضرحة موجودة فيها بدع ومنكرات ويقيمون عليها السرج ويتخذون حولها المعازف والغناء وبعض ألوان الدجل مثل السحر وترتكب فيها بعض المنكرات ومثل بضريح السيد البدوي بطنطا وغيرها في أنحاء الجمهورية غير أنهم لا يؤدون الصلاة فيها على حقها الأوفى والوجه الأكمل أفيدونا أفادكم الله عن ذلك؟

الجواب : الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين أما بعد فإن بناء المساجد على القبور محرم لعن النبي صلى الله عليه وسلم فاعله لعن ذلك وهو في السياق عليه الصلاة والسلام حيث قال لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبياءهم مساجد فبناء المساجد على القبور هو من فعل اليهود والنصارى وهو من موجبات لعنة الله تبارك وتعالى وإذا بني مسجد على قبر فإنه يجب هدم هذا المسجد ولا تصح الصلاة فيه ولا يجوز للإنسان أن يقصده للتعبد فيه أو لاعتقاد أن إجابة الدعاء هناك أحرى من إجابتها في المساجد الخالية من القبور وكذلك أيضاً لا يجوز أن يدفن ميت في مسجد قد بني من قبل فإن دفن ميت في مسجد قد بُني من قبل فإنه يجب نبشه وإخراجه ودفنه مع المسلمين إن كان من المسلمين أو مع غير المسلمين إن كان من غير المسلمين والمهم أنه لا يجوز أن يوضع القبر في المسجد ولا أن يبنى مسجد على قبر ولا يجوز أيضاً أن يعتقد المرء أن هذه المساجد المبنية على القبور أفضل من غيرها بل هي مساجد باطلة شرعاً يجب هدمها والقضاء عليها ولا فرق بين أن تكون هذه المساجد مبنية على من يُدعى أنهم أولياء أو على أناس عاديين فإن الحكم لا يختلف بين هذا وهذا والواجب على المسلمين عموماً أن يقوموا لله تبارك وتعالى مخلصين له الدين متبعين لسنة رسوله صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين وإمام المتقين.

المصدر/موقع سماحة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين رحمه الله
سبب انصراف الناس عن التحصن وإحجامهم

السؤال : بارك الله فيك فضيلة الشيخ انصراف الناس وإحجامهم عن التحصين بالذكر ما سببه فضيلة الشيخ؟

الجواب : له أسباب منها الجهل فإن كثير من الناس يجهل هذه الأذكار والأوراد ويجهل فوائدها ولهذا ينبغي أن يكون رب البيت حريصاً على تعليم أبنائه وبناته وأهله لهذه الأذكار والكتيبات والحمد لله موجودة بكثرة في هذا الموضوع ثانياً ضعف الإيمان فإن بعض الناس يقرأ هذه الأوراد ولكنه ليس بقلبه أنه كلما قرأ منها شيئاً أحاط نفسه بجدار حصين من شر الشياطين بل بعض الناس يقرأها على سبيل التبرك فهي لا تنفع إلا من قرأها مؤمناً بها غاية الإيمان لا شاكاً ولا مجرباً فإن قرأها وهو شاك أو قرأها على سبيل التجربة يقول انظر هل تنفع أو لا فإنها لا تنفعه لن تنفعه ثالثاً اعتماد الناس على الأمور المادية وغفلوا عن الأمور المعنوية القلبية ولهذا تجد المرء إذا أصابه مرض هرع إلى الطبيب ولم ينظر في الأدعية الواردة في الشفاء من المرض فمن ذلك مثلاً أن الإنسان إذا أصيب بأدنى وجع في أحد مفاصله أو أعضائه ذهب مباشرة وبسرعة إلى الطبيب مع أن السنة جاءت بأن الرجل إذا وضع يده على موضع الألم وقال أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر سبعة مرات فإنه يزول عنه الألم لكن إذا قال ذلك مؤمناً به وكذلك إذا قرأ الفاتحة على لديغ أي على من لدغته حية أو لسعته عقرب فإنه يبرأ بأذن الله كما في قصة الصحابة الذين بعثهم النبي صلى الله عليه وآله وسلم فنزلوا قوماً فلم يضيفوهم فتنحوا ناحية ثم بعث الله عز وجل إلى سيدهم فلدغ فقالوا هل من قارئ فقالوا لعل هؤلاء القوم معهم من يقرأ فجاءوا إلى الصحابة رضي الله عنهم يسألوهم قارئاً فقالوا لن نقرأ عليه إلا بجعل فجعلوا لهم قطيع من الغنم ثم ذهب القارئ يقرأ على هذا اللديغ بسورة الفاتحة فقط فقام اللديغ كأنما نشط من عقال ولما قدموا على النبي صلى الله عليه وسلم وأخبروه قال للقارئ وما يدريك إنها رقية فالفاتحة لها تأثير عجيب في قراءتها على المرضى عموماً وعلى اللدغاء خصوصاً لكن الناس كما قلت لك في غلفة عن هذا اعتمدوا الآن على المادة فقط وهذا هو الذي جعل كثيراً من الناس الآن يصابون بهذا الفزع وربما يصابون بتسلط الجن عليهم وتسلط السحرة وغير ذلك مما كثر أخيراً نسأل الله لكم ولنا السلامة.

المصدر/ موقع سماحة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو أسامة الغريب
ألأدارَة العامة
ألأدارَة العامة
avatar


ذكر
عدد المساهمات : 345
نقاط : 582
تاريخ الميلاد : 24/07/1982
تاريخ التسجيل : 12/08/2011
العمر : 35
الموقع : الأنبار الحبيبة
العمل/الترفيه : مدرس التربية الاسلامية
المزاج : حسب الزمان والمكان
تعاليق : ماعندي اي تعليق

مُساهمةموضوع: رد: الرقية الشرعية الصوتية من القرآن الكريم   9th سبتمبر 2011, 9:47 pm

بارك الله فيك

يانبض المنتدى

في ميزان حسناتك

تقبل مروري

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://akashat.forumarabia.com
 
الرقية الشرعية الصوتية من القرآن الكريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~*¤ô§ô¤*~(( منتدى ثانوية عكاشات )) ~*¤ô§ô¤*~ :: ~*¤ô§ô¤*~(( منتدى الأقسام الطبية العامة )) ~*¤ô§ô¤*~ :: قسم الرقية الشرعية-
انتقل الى: